خاليلوزيتش مدرب المنتخب الوطني المغربي السابق لا يتقبل إنجاز الأسود في مونديال قطر

المغرب سبورت7 ديسمبر 2022
خاليلوزيتش مدرب المنتخب الوطني المغربي السابق لا يتقبل إنجاز الأسود في مونديال قطر
تابعونا على تليجرام تابعونا على تليجرام

قال خاليلوزيتش مدرب المنتخب الوطني المغربي السابق، في حوار مع صحيفة “So foot” الفرنسية، “عار أن أكون هنا تحت المطر في باريس عوض أن أكون بقطر”، مبرزا في الوقت ذاته أنه استثمر في المشروع (المنتخب)، بكل مجهوده، لمدة ثلاث سنوات.

وفي سياق متصل، أضاف المدرب البوسني :”هذا مونديال آخر أغيب عنه، لكن هذه هي الحياة”، في إشارة إلى إقالته من ثلاثة منتخبات أهلها إلى المونديال وأقيل بأشهر قليلة عن انطلاق المسابقة من تدريب كوت ديفوار (مونديال 2010) واليابان (مونديال 2018) ثم المغرب (مونديال 2022).

وسبق لخاليلوزيتش أن رفض في حوار سابق وذلك في حوار له مع صحيفة “reprezentacija”، الإجابة على سؤال تدور رحاه حول تأهل المغرب والمستوى الذي قدمته عناصر المنتخب الوطني في مباريات كأس العالم، واكتفى بالقول: “لا أريد الحديث عن المغرب”.

وبخصوص المرشح الأبرز للتتويج بكأس العالم، رشح الناخب المغربي السابق وقتها، منتخب البرازيل وإسبانيا، معتبرا أن المنتخبين قدما “مستويات جيدة ويستطيعان الوصول لنهائي كأس العالم إذا حافظا عليها”.

وعن مستقبله، أوضح وحيد خاليلوزيتش أنه تلقى عددا من العروض من نوادي ومنتخبات، “إلا أنني أفضل حاليا التركيز على عائلتي واستغلال هذا الوقت لأخذ قسط من الراحة قبل بدء مرحلة جديدة”.

وقبل أسبوعين تقريبا، كان خليلوزيتش قد أكد في تصريحات نقلتها وسائل إعلام بوسنية، أنه لن يقول أي شيء ضد المغرب”، مبرزا أنه يرغب في نسيان التجربة في أقرب وقت ممكن.

وعن توقعاته لمباريات الأسود بمونديال قطر 2022، اعتبر خاليلوزيتش أن نجاح المنتخب المغربي في المونديال، مُرتبط بضرورة ترسيخ الانضباط في العمل والسلوك داخل المجموعة.

وتابع الناخب الوطني السابق وقتها: “كما أن الجانب التكتيكي مهم للغاية في نهائيات كأس العالم، لأن كل مباراة في هذه المسابقة هي عبارة عن حرب تكتيكية بين المنتخبات”.

وبخصوص مغادرة عرين الأسود، قال: “كل ما حدث لي يظل صعب التقبُّل، ليس من السهل التعايش معه كإنسان، لكنه الواقع الآن. ليس لدي أي خيار آخر سوى تجاوز ما وقع”.

وكانت المشاركة الأخيرة للمدرب البوسني في كأس العالم مع المنتخب الجزائري، بنسخة البرازيل 2014، ونجح في تحقيق إنجاز كبير عبر الوصول إلى الدور الثاني لأول مرة في تاريخ الجارة الشرقية، وتجاوز عقبات منافسين أقوياء هم بلجيكا وكوريا الجنوبية وروسيا، قبل أن يصطدم بالمنتخب الألماني صاحب اللقب.

يشار إلى أن خليلوزيتش كان قد أشرف على تدريب المنتخب المغربي منذ غشت سنة 2019، قبل أن يتم الانفصال عنه قبل حوالي ثلاثة أشهر، بناء على فسخ عقد بالتراضي بينه وبين الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، حسب بلاغ هذه الأخيرة.

ومن المرتقب أن يواجه المنتخب المغربي نظيره البرتغالي في ربع النهائي، وذلك بعدما سطر الأسود تأهلاً تاريخياً بإزاحتهم للمنتخب الإسباني بركلات الترجيح 3-صفر بعد نهاية المباراة في وقتيها الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

تابعوا آخر الأخبار من المغرب سبورت على Google News تابعوا آخر الأخبار من المغرب سبورت على Google News

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

العربيةEnglishFrançais
error: المحتوى محمي من النسخ !!