تفاصيل إختيار ثلاثي المنتخب الوطني المغربي في أولمبياد باريس الصيف القادم

المغرب سبورت2 أبريل 2024
المغرب سبورت

يتطلع مدرب منتخب المغرب تحت 23 عاماً، طارق السكتيوي، للاستفادة من خدمات بعض اللاعبين صغار السن الذين يُشاركون مع منتخب “أسود الأطلس” تحت قيادة المدرب وليد الركراكي، من أجل إشراكهم في قائمة المنتخب المغربي الذي سيحضر في نهائيات أولمبياد باريس 2024 الصيف القادم، ومنهم الأسماء الجديدة التي اختارت اللعب مع المنتخب الوطني المغربي في الفترة الأخيرة.

وأوقعت قرعة منافسات كرة القدم في أولمبياد باريس 2024 المنتخب المغربي في مجموعة تضم منتخبي الأرجنتين وأوكرانيا ومنتخب ثالث متأهل عن القارة الآسيوية في ملحق التصفيات لم يتحدد بعد، على أن تنطلق الألعاب يوم 24 يوليو/ تموز وتستمر حتى 10 أغسطس/ آب المقبلين.
فبعد المعسكر التدريبي الأخير الذي خاضه منتخب المغرب تحت 23 سنة في مدينة أنطاليا التركية، سيعقد السكتيوي اجتماعاً مع مدرب منتخب “أسود الأطلس” وليد الركراكي داخل مركز محمد السادس لكرة القدم، من أجل تحديد أسماء لاعبي المنتخب المغربي الأول الذين سيلتحقون بصفوف المنتخب الأولمبي في أولمبياد باريس، حيث أن المدرب السكتيوي بات مقتنعا حتى الآن بـ3 لاعبين، وهم: أشرف حكيمي وإبراهيم دياز ونايف أكرد.
ويفكر المدرب طارق السكتيوي في ضم أشرف حكيمي لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي إلى صفوف المنتخب المغربي الأولمبي، إلى جانب إبراهيم دياز نجم ريال مدريد الإسباني، وأيضاً نايف أكرد مدافع فريق ويستهام الإنكليزي، من أجل الاستفادة من خبرتهم في أولمبياد باريس 2024 المقبلة.
أكد اللاعب الدولي المغربي، إبراهيم دياز، نجم ريال مدريد الإسباني، أنه سيحاول المشاركة في أولمبياد باريس 2024 مع المنتخب المغربي، رغم قرار “الميرنغي” منع لاعبيه من خوض الأولمبياد المقبلة رفقة منتخبات بلادهم.
وقال دياز في تصريحات إعلامية: “سأحاول أن أشارك في كل ما يُمكنني المشاركة فيه. في كل ما يُسمح لي بالمشاركة فيه. في نهاية الأمر، أنا لاعبٌ لريال مدريد وأريد أن أقدّم الأفضل لفريقي وللمنتخب. أي شيء يمكنني تقديمه على أرض الملعب، سأكون سعيداً بالقيام به”.
ومن جهة أخرى فإن مدرب فريق باريس سان جيرمان -بطل فرنسا- الإسباني لويس إنريكي، فقد حسم مسألة مشاركة حكيمي في الأولمبياد الصيفية بباريس 2024، مع المنتخب المغربي في منافسات كرة القدم، حيث أوضح المدرب في المؤتمر الصحفي لمباراة باريس سان جيرمان وأولمبيك مارسيليا بالجولة الـ27 من الدوري الفرنسي، أنّه لن يمانع انضمام أي لاعب من الـ(بي إس جي) إلى منتخب بلاده للمشاركة في الأولمبياد.

وقال إنريكي: “بعد فوزي مع منتخب إسبانيا بميدالية أولمبية، سيكون من الغريب أن أمنع أي لاعب من المشاركة”.
ومن بين اللاعبين الذين يضعهم المدرب طارق السكتيوي على “رادار” المراقبة، يظهر اسم جناح نادي موناكو الفرنسي إلياس بن الصغير المتألق هذا الموسم في منافسات بطولة “الليغ 1″، والذي يسعى أعضاء الجهاز التدريبي للمنتخب المغربي الأولمبي إلى الاعتماد عليه في الألعاب الأولمبية القادمة والاستفادة من مهاراته ومميزاته الفنية، حيث أن اللاعب صاحب الـ19 عاماً، نال موافقة نادي موناكو الفرنسي كي يكون حاضراً مع المنتخب المغربي  تحت 23 سنة في منافسات أولمبياد باريس 2024.

إلياس بن الصغير وقبل قدومه للمغرب من أجل الانضمام لصفوف أسود الأطلس، نال موافقة مسؤولي ناديه موناكو كي يُشارك مع المنتخب المغربي تحت 23 سنة في أولمبياد باريس، ومدرب المنتخب المغربي طارق السكتيوي سيكون سعيداً بالاعتماد عليه، بعدما أظهر اللاعب في الآونة الأخيرة مؤهلات فنية محترمة؛ سواء رفقة ناديه في بطولة الدوري الفرنسي أو رفقة المنتخب المغربي الأول، إذ تألق بشكل واضح في المواجهة الأخيرة ضد منتخب أنغولا في مدينة أغادير”.

يُذكر أن إلياس بن الصغير وبعد سفره الأخير إلى المغرب من أجل الانضمام إلى صفوف المنتخب المغربي الأول عبّر، لـ”العربي الجديد”، عن سعادته بتلبية نداء القلب وتفضيل اللعب للمغرب بلده الأصلي على حساب فرنسا التي ولد ونشأ فيها، وقال: “فضلت الانضمام إلى صفوف المنتخب المغربي وأتمنى أن أنجح معه في الفترة القادمة، أنا لاعب شاب وسأحرص على أن أكون عند حسن ظن الجماهير المغربية، أعرف ما ينتظره مني الجمهور المغربي وسأسعى للنجاح مع منتخب بلدي، لذلك سأعمل جاهداً كي أطور من مستواي الحالي سواء من الناحية الفنية أو البدنية”.
و سيواجه أعضاء الطاقم الفني للمنتخب المغربي الأولمبي صعوبة في اختيار قائمة المغرب النهائية في أولمبياد باريس؛ إذ سيعتمدون فقط على 15 لاعباً تقل أعمارهم عن 23 سنة و3 آخرين تفوق أعمارهم السن الأولمبيية، وفي ظل بروز عدد كبير من المحترفين المغاربة في الدوريات الأوروبية والمتألقين فيها، سيكون المدرب طارق السكتيوي مجبراً على استبعاد لاعبين مميزين لاختيار القائمة النهائية”.

الجدير بالذكر أن المنتخب المغربي الأولمبي خاض في 22 و26 مارس الحالي مباراتين وديتين في تركيا، خسر الأولى ضد منتخب أوكرانيا بهدف نظيف، وتفوق في الثانية على منتخب ويلز بهدفين نظيفين، وذلك في إطار التحضير لخوض منافسات أولمبياد باريس 2024، التي يطمح المنتخب المغربي لتقديم مستوى جيد فيها بعدما غاب عن النسخ الأخيرة من الألعاب الأولمبية في رياضة كرة القدم، وتحديداً منذ نسخة عام 2012 في لندن.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: المحتوى محمي من النسخ !!