السبب الحقيقي وراء التخلص من عصام الشرعي.. ما علاقة وليد الركراكي بذلك؟

المغرب سبورت29 فبراير 2024
السبب الحقيقي وراء التخلص من عصام الشرعي.. ما علاقة وليد الركراكي بذلك؟

أكدت تقارير صحفية “هسبورت” أن خلافا في وجهات النظر كان وراء الانفصال عن الإطار الوطني عصام الشرعي مدرب المنتخب المغربي الأولمبي لكرة القدم، وتعويضه بالمدرب طارق السكتيوي، وجاء هذا بسبب عدم توافق المدرب وليد الركراكي مع الشرعي فيما يتعلق بالتنسيق في دعوة اللاعبين.

وأكدت الصحفية نفسها بأن الشرعي قد دخل في خلافات مع وليد الركراكي مدرب المنتخب الوطني المغربي الأول، الأمر الذي اضطر الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم للانفصال عن الشرعي.

جامعة الكرة أكدت في بلاغها إلى أن هذا “التغيير يأتي في إطار النهج الجديد للجنة المنتخبات الوطنية والمتمثل في التنسيق والتواصل بين الأطر التقنية لكافة المنتخبات الوطنية”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات 4 تعليقات
  • حميد 1 مارس 2024 - 2:52

    كيف نتقبل إقالة المدرب الشرعي الذي فاز بكأس إفريقيا ونحتفظ بالركراكي الذي أقصي من الثمن وأي اختلاف فى الرؤى وهو الذي استدعى لاعبي الشرعي ولم يشركهم بل اشرك لاعبين معطوبين

  • ابراهيم بنيحيى 1 مارس 2024 - 8:13

    أعتقد أن عصام الشرعي هو المناسب لتدريب المتخب الوطني الأول.

  • عبد المجيد 2 مارس 2024 - 7:37

    في نظري قرار في غير محله : اذا كانت الجامعة مضطرة التخلي عن أحدهما فالنتائج تحثم التخلي عن الناخبي الوطني للمنتخب الأول نظرا للاقصاء المبكر من كأس أفريقيا و (هزيمتنين متثاليتين من جنوب أفريقيا الحصان الأسود للمنتخب)

  • شكير ياسين 2 مارس 2024 - 5:31

    حتى نكون واقعيين ، بالنسبة لوليد الركراكي عندما يستدعي أغلب العناصر المكونة للمنتخب الأولمبي و التي تعد النواة الصلبة و على رأسهم:
    إسماعيل الصيباري
    العزوزي
    ريتشاريدسون
    بلال الخنوس
    عبد الصمد الزلزولي
    فهذا يؤثر سلبا على المنتخب الاولمبي مع العلم تواريخ الفيفا تكون دائما في نفس تواريخ مباريات المنتخبين…
    و هذا لاحظناه من خلال هزيمة المنتخب الأولمبي ضد نظيره العراقي بملعب الأب جيكو بهذف لصفر و هزيمة أخرى باسبانيا أمام منتخب الفيكينج الدنماركي بثلاثة أهداف مقابل لا شيء.

error: المحتوى محمي من النسخ !!