موهبة مغربية في البافاري بديل الكندي ديفيز.. رفض البقاء في برشلونة وإختار بايرن ميونيخ الألماني

المغرب سبورت18 أكتوبر 2022

بات اللاعب ذو الأصول المغربية والجنسية الإسبانية الصاعد آدم أزنو، واحدا من أهم لاعبي بايرن ميونيخ الألماني مع الفريق الرديف، حيث يتم الحديث عنه بشكل متواصل ليكون مع البافاري الأحمر الموسم المقبل في دكة البدلاء، بعدما قدم أوراق اعتماده بشكل كبير جدا هذا العام مع الرديف، ونال اهتمام مدرب الفريق الألماني ناغليزمان، بعدما قدم إلى إلى الفريق  في الانتقالات الصيفية الماضية من برشلونة الإسباني.

وبدأت إدارة الفريق الأحمر بمتابعة اللاعب عن قرب، حيث تم إلحاقه بالفريق بالفريق الأول لتدعيم التركيبة البشرية التي يتوفر عليها النادي الأحمر، بعدما تعرض الدولي الكندي ديفيز للإصابة، حين أعلن مدرب بايرن ميونخ الألماني ناغليسمان عن ضم المغربي آدم أزنو لتدريب الفريق البافاري من أجل تجهيزه لقادم المباريات وتقريبه من أجواء الفريق الأول.

وأشار الإعلامي الألماني كيري هاو، إلى أن البالغ من العمر 16 سنة، قد يتخطى كل المراحل ويلتحق بالفريق الأول للبايرن خلال الموسم الجاري، بعدما أظهر قدرات عالية على اللعب في الفريق الأول، وأصبح جاهزا ليكون أحد البدلاء في البافاري محليا و أوروبيا.

ويرتبط اللاعب البالغ 16 عاما بعقد طويل الأمد مع النادي، دون أن يُحدد البايرن المدة، حيث استغل بايرن رفض أزنو تجديد عقده مع برشلونة، وفاز بخدماته متفوقا على عدة أندية أوروبية كبرى أبدت اهتماما بالمدافع الشاب.

ورأى الفتى المغربي الواعد النور في الثاني من يونيو حزيران عام 2006، من أبوين مغربيين يعيشان منذ سنوات بإسبانيا، ليبدأ ممارسة هوايته المفضلة بأحد الأندية الصغيرة المجاورة لمقر سكن أسرته، قبل أن ينضم إلى الفئات العمرية لنادي برشلونة، ويرى فيه الطاقم الفني للنادي أحد الأسماء القادرة على التألق مستقبلا، نظير الإمكانيات الفنية التي يتمتع بها.

ونجح آدم أزنو بن الشيخ في فرض مكانته مع نادي برشلونة في الفئات العمرية، ليدخل دائرة اهتمام الاتحاد الإسباني لكرة القدم، الذي ضمه لمنتخب “لاروخا” لأقل من 16 عاما، حيث لعب له في سبع مباريات حتى الآن، رغم أنه مثل منتخب المغرب لأقل من 15 عاما من قبل في مباراتين.

وحسب معطيات خاصة توصل بها “العربي الجديد” من مصادر مقربة لأسرة آدم أزنو، فإن والديه ساهما بشكل كبير في تدبير مساره الكروي، منذ أن بدأ يُعطي إشارات قوية على أنه قادر على صناعة التألق، بعد أن ساهما في أن يُركز على مشواره الكروي والدراسي بعيداً عن أي شيء سيُؤثر على مستقبله، كما أحسنا التعامل مع مجموعة المراحل الفارقة في مساره.

ولعب آدم أزنو في مجموعة من المراكز داخل “المستطيل الأخضر” في بداية مشواره الكروي، أبرزها مركزي مدافع ومهاجم أيسر، وذلك بفضل ذكائه وسرعته وموهبته الكبيرة التي تظهر عند استلامه للكرة، كما أنه رجله اليسرى تعتبر نقطة قوته الأساسية، جعلت الكثيرون يتنبأون له بمستقبل كروي كبير، قبل أن يتم توظيفه في مركز الظهير الأيسر الذي يشغله حتى الآن، وقدم فيه مباريات كبيرة جعلته واحد من أفضل الأظهرة الصاعدة في إسبانيا.

وعبر آدم عن سعادته بهذه الخطوة المهمة في مشواره الكروي، بالانتقال من برشلونة إلى بايرن ميونيخ، من خلال تصريح للموقع الرسمي لناديه الجديد قال فيه: “أنا سعيد بهذه الخطوة، وأتطلع لمواصلة دراستي في هذا النادي العظيم”.

يذكر أن آدم أزنو يُعتبر ثاني صفقة مغربية يقوم بها نادي بايرن ميونخ الألماني هذا الصيف، بعد مواطنه نصير مزراوي الذي انتقل بدوره إلى الفريق الأول لبطل ألمانيا، قادما من أجاكس أمستردام الهولندي.

يُذكر أن آدم أزنو، سبق له أن مثل المنتخب المغربي تحت 15 سنة، إضافة إلى منتخب إسبانيا تحت 16 سنة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

العربيةEnglishFrançais
error: المحتوى محمي من النسخ !!