youtube almaghrebsport يوتيوب الرياضة في المغرب سبورت.كوم

مهاجم تشيلسي الإنجليزي حكيم زياش يهدد قيادة وحيد حليلوزيتش للأسود

بقلم عبد اللطيف ضمير

لا ينوي مهاجم تشيلسي الإنجليزي حكيم زياش اللعب مجددا تحت قيادة وحيد حليلوزيتش مدرب الفريق الوطني المغربي، بعد إبعاده عن معسكر أسود الأطلس الأخير، بسبب الصراعات التي دارت بين الطرفين، حيث لم يعد متحمسا للعمل تحت إشراف هذا المدرب مستقبلا، بل وهدد بالاعتزال الدولي، بالرغم من تدخل الجامعة الملكية وأعضاء الطاقم التقني للمنتخب، لتصفية الأجواء وحل المشكل، لكي يعود اللاعب لصفوف المنتخب الوطني المغربي مجددا، كما حصل في عهد الفرنسي هيرفي رونار.

ولم ترق الطريقة التي تحدث بها وحيد حليلوزيتش لوسائل الإعلام المغربية عن اللاعب حكيم زياش، الذي انتظر  تسوية الخلاف بينه وبين مدربه بشكل ودي من دون اللجوء إلى الصحافة، عبر الرد والرد الآخر، بعيدا عن تقديم الحقيقة التي ينتظرها الجميع لمعرفة الطرف الظالم من المظلوم، وبذلك فإن العلاقة المتوترة بين مدرب الفريق الوطني المغربي ومهاجم تشيلسي الإنجليزي، ستكون سببا قد يطيح بأحدهما، بعدما لمح زياش بعدم اللعب مرة أخرى مع المدرب وحيد ما دام على رأس العارضة التقنية لأسود الأطلس، فيما يرفض مدرب الأسود عودة نجم البلوز ما لم يتجاوز تصرفاته التي كانت سبب إبعاده.

ومن الممكن أن تضحي الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بالمدرب وحيد حليلوزيتش لسد الصدع ومعالجة التشققات التي يعاني منها عرين أسود الأطلس، بإبعاده العديد من الأسماء في الفترة الأخيرة عن معسكرات المنتخب وعدم حضورهم في مباريات تصفيات كأس العالم بقطر العام القادم، وفي مقدمتهم الظهير الأيمن لنادي أياكس أمستردام الهولندي نصير مزراوي.

وسيكون فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية أمام تحدي صعب يصعب التكهن معه بمستقبل مدرب الفريق الوطني المغربي، في حالة استمر الوضع بين الطرفين على الحال نفسه، فالجامعة لن تضحي بالعديد من اللاعبين من أجل الإبقاء على وحيد حليلوزيتش الغير مرغوب فيه من قبل الشارع الرياضي المغربي.

ومن جهة أخرى سيكون من الصعب على الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، الإنتصار لحكيم زياش ونصير مزراوي وزكرياء لبيض والأسماء التي تم استبعادها على حساب المدرب الذي حقق العديد من النتائج الإيجابية وصنع ثورة كبيرة داخل المنتخب الوطني المغربي، بضم أسماء شبابية جديدة ستشكل مستقبل الأسود لسنوات.

ولا يريد حكيم زياش أن يتطور موضوع خلافه مع حاليلوزيتش، حيث يتطلع للتركيز على مسيرته الكروية في الدوري الإنكليزي الممتاز ودوري أبطال أوروبا، رفقة كتيبة المدير الفني الألماني، توماس توخيل، الذي يسعى لإقناعه ولا يكلف نفسه بإقناع مدرب الفريق الوطني المغربي وحيد حليلوزيتش، ويهدد بعدم العودة إلى عرين “أسود الأطلس”، لغاية أن يوضح حاليلوزيتش السبب الحقيقي وراء إسقاط اللاعب من قائمة المنتخب المغربي، والاعتذار له.

شارك المقال

شاهد أيضاً

هل هو الحل..الإنفصال عن وحيد حليلوزيتش قبل كأس الأمم الإفريقية بالكاميرون!!

لم يقنع المنتخب الوطني المغربي، في مبارياته الأخيرة مع المدرب وحيد حليلوزيتش، بالرغم من كل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Arabic AR English EN French FR