16684649_1722959768034732_428015519_n

نهيلة علاة البطلة المغربية “فزت ببطولة المغرب و أطمح الى العالمية والمنتخب”

ضمير عبد اللطيف:

تعتبر البطلة المغربية في رياضة التيكواندو ، “نهيلة علاة” من المواهب المغربية التي تشق لنفسها طريق النجاح بخطوات ثابتة في مجال صعب للغاية ، ويحتاج إلى الكثير من التضحية من أجل الوصول الى النجاح والفوز بالألقاب.

نهيلة علاة المزدادة بالعاصمة الإدارية بالرباط ، والتي تواصل دراستها بمستوى الأولى بكالوريا تخصص علوم الحياة والأرض ، وفي سن السابعة عشر إستطاعت ان تتغلب على جميع الصعوبات وتتجاوز كل العقبات ، وتكسب كل التحديات ، في سبيل تحقيق الحلم الذي راودها منذ الصغر ، فكان لها ما أرادت في ابريل الماضي حينما توجت جيدها بالذهب ، وعانقت حلم التتويج بلقب بطولة المغرب ، التي اعتبرتها بمثابة تمرة مجهودات كبيرة وتضحيات طويلة ، وبداية لحصد المزيد من الألقاب الأخرى لأن من يفوز لا يتراجع عادة الى الوراء ، فاللقب المغربي ما هو إلا لفتح شهية العالمية وتشريف الراية المغربية في مختلف المحافل العالمية والتظاهرات التي ستشارك فيها مستقبلا.

نهيلة التي بدأت مسارها الرياضي في سن التاسعة ، لم تكن تعلم إنها ستكون بطلة للمغرب في يوم من الأيام ، كان ذلك بمثابة حلم فقط ، لكن دعم العائلة التي تساندها بشكل مطلق وتقف الى جانبها ، بالإضافة إلى دعم الأستاذ “الحوا وهادي”  الذي يشرف عليها في نادي العرفان ، جعلاها تتجاوز كل العقبات وتكسر كل الحواجز التي وقفت وتقف في طريقها وسعيها لتحقيق مزيدا من الألقاب.

نهيلة ليست من باب الصدفة ان تتوج بلقب البطولة المغربية ، فهي عادة ما تحلم بالوصول الى العالمية وتعتبر البطولة ممرا ومعبرا للوصول الى المنتخب المغربي ، حتى يتسنى لها تمثيل المغرب والفوز بألقاب عالمية ، وتعتبر ا نرضى الوالدين وتشجيع الأساتذة والمقربين منها ، هي السبل الكفيلة بتحقيق الإنتصارات وكسب المزيد من الألقاب.

بالرغم من الظروف الصعبة التي رافقتها في سبيل تحقيق لقب البطولة المغربية ، الا انها استطاعت ان تتجاوزها بالعزيمة والإصرار وتسقطها أرضا كما تسقط الخصوم والمنافسين على أرض الحلبة.

نهيلة بعد كل فوز تحس أنها ولدت من جديد ، وأنها خلقت لتفوز مهما كانت الظروف ، متجاوزة الضغط الذي يعيشه كل بطل ، خاصة بعد تتويجها الأخير بالذهب المغربي ، وتتطلع علاة الى مجاورة المنتخب الوطني المغربي وتعمل بكل جد واجتهاد من أجل الوصول الى ذلك ، لأن هدفها وحلمها الوحيد ان تكون بقميص المنتخب المغربي وان ترفع راية الوطن عالية في مختلف المحافل العالمية ، ويكتب للنشيد الوطني ان يعزف باسمها في يوم من الأيام.

نهيلة التي تمارس بنادي العرفان وفي إطار تحضيرها لبطولة المغرب هذه السنة ، تعرف ما ينتظرها خاصة وانها حاملة اللقب وتعمل على المحافظة عليه مهما كلفها ذلك ، وتدعوا كافة الجماهير من أجل مساندتها ، موجهة رسالة شكر كبير الى عائلتها بالدرجة الأولى ، وخاصة الأسرة الصغيرة ، ثم الى مدربها وباقي زملائها واصدقاء الدراسة وجريدة المغرب سبورت التي تواكبها وتعد الجميع بالمحافظة على اللقب.

شاهد أيضاً

FB_IMG_1493245225142

الكالتشيو الإيطالي يشهد ولادة نجم مغربي جديد !!

ظهر المغربي سفيان كايين في أول مباراة رسمية له مع كييفو فيرون الإيطالي برسم الدورة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: Content is protected !!